آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ماذا تطعمين طفلك في سنته الأولى؟

تكثر العادات والطقوس المتعلقة بتغذية المولود الجديد، ما يجعل الأم في حيرة من أمرها تجاه النصائح التي تسدى لها من السيدات اللاتي سبقنها بخوض تجربة الأمومة، خاصة أنَّ كثيراً من عاداتنا الموروثة لاقت رفضاً من قبل المختصين بالتغذية وطب الأطفال.
«سيدتي» التقت باختصاصيَّة التغذية، منار منشي، لتجيب عن أبرز الأسئلة التي تواجه كل أُم حول التغذية السليمة لمولودها.

* كم عدد الرضعات الطبيعيَّة للطفل خلال اليوم؟
خلال الأربعة أشهر الأولى يجب أن يتراوح عدد الرضعات بين 8-12 رضعة خلال اليوم، ويعتمد على الحليب فقط لتغذية الرضيع.

* هل يحتاج الرضيع لشرب الماء في الأشهر الأولى؟
يحتوي الحليب على جميع احتياجات المولود في هذا العمر، ومنها الماء الذي سيتمكَّن من شربه بعد الشهر الرابع.

* إطعام العسل في الأشهر الأولى يضرُّ أم يفيد الطفل؟
إطعام العسل للطفل خلال عامه الأول من الأخطاء الشائعة، لما في ذلك من تعريض الطفل للبكتيريا.

* متى يسمح للأُم اعطاء طفلها أطعمة غير الحليب؟
بإمكان الأُم أن تنتقل لمرحلة الطعام المهروس في عمر 4-6 أشهر، على أن تستمر في تغذيته على الرضاعة ما بين 4-5 رضعات يومياً.

* وما نوعيَّة الأغذية التي يفضل أن تضاف إلى القائمة الأولى لطعام الطفل؟
يفضل أن نبدأ بحبوب الأطفال المدعمة ونخلطها بالماء أو حليب الأم، وحبوب الأرز هي الأكثر شيوعاً لسهولة هضمها ولكونها منخفضة الحساسيَّة. ولا ننسَى الخضراوات والفواكه المهروسة.

* كيف تحمي طفلك من التحسس عن بعض الأطعمة؟
لتجنب الحساسيَّة من الأفضل إضافة نوع واحد جديد فقط في كل مرَّة، وتقديمه للطفل لمدَّة يومين حتى يسهل معرفة وجود الحساسيَّة من عدمها، وتحديد سببها.

* ما الأغذية الممنوعة للأطفال في عمر الـ12 شهراً الأولى؟
- الفشار والفول السوداني.
- الزبيب وكل أنواع العنب.
- اللحوم غير المقطعة والسجق.
- الحلوى الصلبة وحلوى الجيلاتين.
- الخضراوات والفواكه الصلبة كالفاصوليا الخضراء والتفاح.
- رقائق البطاطس.
* وما العادات الغذائيَّة السليمة من أجل طفولة صحيَّة؟
ـ الرضاعة الطبيعيَّة هي الطريقة المثاليَّة، ولا يماثلها في مزاياها أو يحل محلها أي غذاء.
ـ المكملات الغذائيَّة المحضرة في المنزل أفضل من الجاهزة.
ـ شهيَّة الطفل هي المؤشر الحقيقي لاحتياج الطفل الغذائي.
ـ تعليم الطفل آداب المائدة ومساعدته على تناول الطعام وتوفير الغذاء الصحي مسؤوليَّة الوالدين.
ـ الانتظام في مواعيد تناول الطعام يحسن الهضم ويتيح الفرصة للاستفادة القصوى من الطعام.
ـ يحتاج الطفل إلى 4-6 وجبات غذائيَّة لتتحقق له الكفاية الغذائيَّة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Four

2016