آخر الأخبار

جاري التحميل ...

برواية الشرطة.. قصص واقعية تعاملوا فيها مع الأشباح! (صور)


بالتأكيد يتذكر الجميع الهجمات التي وقعت على وزارة الدفاع الأمريكية، وبرجي مركز التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003. ولقد كان هناك ملازم  من قوات الشرطة الأمريكية يدعى فرانك ميرا كانت مهمته البحث عن ناجين قبل انهيار البرجين بدقائق. 
ولقد صرح ميرا الذي تقاعد من عمله بعد حدوث الهجمات إلى وسائل الإعلام أنه رأى عدة نساء يرتدين شعار الصليب الأحمر للإغاثة  على الرغم من أن المنظمة لم تكن قد وصلت إلى مكان الحادث بعد، ولقد كانت المسعفات يقدمن العون للمصابين، والغريب في الأمر أن النساء اللائي وجدهن في أماكن خطرة داخل المبنى لم يكنّ يتحدثن أي لغة على الإطلاق بل كن صامتات.
وقال الملازم السابق في قوت الشرطة الأمريكية أنه لم يرَ أولئك المسعفات مرةً أخرى بعد سقوط البرجين، ويعتقد الملازم أن وجود المسعفات بعد عدة ثوانٍ من وقوع الحادث  أمر غير طبيعي على الإطلاق. 
2- منزل أنفليد المسكون 
بالتأكيد الجميع يعرف الفيلم الهوليودي المرعب المبني استناداً على أحداث حقيقية حصلت في منزل مسكون في مدينة أنفيلد عام 1977، وبدأت تلك القصة بعد انتقال عائلة بيجي هودجسون إلى ذلك المنزل . 
فلقد أخبرت بيجي قوات الشرطة بوجود ظواهر غير طبيعية تحدث في منزلهم، وخاصة في الليل حيث قالت لها ابنتها إن أخاها يصاب باهتزازات ورعشات قوية، وهناك شيء ما يجذبها للأعلى، ويجعلها تحلق في غرفتها والعديد من الظواهر. 
ولم تستطع قوات الشرطة بالطبع حل هذا اللغز، فالجاني ليس كائناً بشرياً تستطيع التعامل معه، و للعلم تلك الصورة التي تشاهدها هي صورة حقيقية لما يحدث لهذه الأسرة داخل منزلها.
ولقد تم التقاط هذه الصورة من قبل علماء الظواهر الكونية الغريبة البريطانيين إد و لورين وارن . 
3- الصوت الغامض 
في عام 2015 تعاملت الشرطة الأمريكية مع حادث مؤسف راح ضحيته والدة شابة تدعى جنيفر غروسبيك، وتبلغ من العمر 25 عاماً  كانت قد انقلبت سيارتها برفقة ابنتها البالغة من العمر 18 شهراً، فقط لتسقط في البحيرة التي تحيط بالطريق. 
ولقد أرسلت قوات الشرطة 4 غواصين محترفين؛ من أجل البحث عن أي ناجين، وانتشال الجثث، ولقد كان من بين أولئك الرجال شرطي يدعى تايلور الذي أكد انهم سمعوا صوتاً واضحاً جداً للمرأة المتوفاة والسيارة لاتزال في قاع البحيرة ترشدهم فيه عن مكان الطفلة الصغير التي نجت من الحادث بغرابة. 
4- منزل أنديانا 
في عام 2014 قامت قوات الشرطة في ولاية أنديانا الأمريكية بإبعاد عائلة تتكون من أم وثلاثة أطفال بعدما قدمت الأم عدة بلاغات إلى قسم الشرطة تفيد بأن أطفالها تحدث لهم أمور غريبة داخل المنزل، فأدمغتهم تنتفخ ويتحدثون بلغات غريبة مع بعضهم البعض، ويحدث لهم تشنجات عدة مرات أثناء الليل. 
وعلى الرغم من أن طبيعة عمل قوات الشرطية لا تعترف بالظواهر الغريبة إلا أنهم أخلوا المنزل من العائلة الصغيرة، ولقد اشتراه أحد الكهنة الذي قال بعد ذلك إنه أخرج من المنزل ما يقارب الـ200 شبح. 
5- علامات الحقل 
ما تراه في تلك الصورة هي العلامات الحقيقية التي شاهد رقيب شرطة لم يذكر اسمه مخلوقات غريبة تقوم برسمها ليلاً  بالقرب من هضبة سيلبوري الأمريكية. 
ولم يتعرف الرقيب السابق الذي تقاعد من عمله بعد تلك الحادثة على طبيعة تلك المخلوقات على وجه التحديد، فكل ما شاهده أنهم يتسمون بطول القامة بشكل كبير، وأنهم يرتدون ملابس بيضاء كاملة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Four

2016