آخر الأخبار

جاري التحميل ...

كيف تؤثر الأطعمة التي تشتهيها الحامل على جنس المولود؟










تشتهي المرأة في فترة الحمل الكثير من الأطعمة فتشعر بحيرة حول تناول الطعام أو الامتناع عن القيام بذلك بخاصة وإن كانت هذه الأطعمة غير مفيدة أو لا تحتوي على المغذيات التي يحتاجها جسم المرأة والجنين. وسنتعرف  الى ماهية الأطعمة التي قد تشتهيها المرأة في فترة الحمل، وتأثيرها على الحمل.

أطعمة تشتهيها الحامل

قد يكون للأطعمة التي تشتهيها الحامل تأثير كبير على جنس المولود وفي بعض الأحيان قد يساعد هذا الأمر على تكوين ربما فكرة عن جنس المولود نتيجة لنوعية الطعام التي تتناولها الأم، سنرى في ما يلي الاطعمة التي تشتهيها الحامل وكيفية تأثيرها. فمن المعروف أن نسبة الحموضة في الرحم تساعد على تحديد جنس المولود ويعمل النظام الغذائي على خفض أو رفع هذه النسبة.

في بعض الأحيان قد تشتهي المرأة الحامل تناول أنواع غريبة من الخضار كالبصل مثلاً أو الملفوف والكثير من الثوم والخيار والسبانخ الى جانب طبعاً أنواع من المأكولات الأخرى كالبطيخ والعدس والجزر واللقطين ففي هذه الحالة يمكن التنبؤ بأن المولود الآتي سيكون ذكراً.

أما عند الأمهات اللواتي يشتهين في فترة الحمل تناول الحليب ومشتقاته الى جانب الفاصولياء والورقيات الخضراء وهي اطعمة ترفع من نسبة حموضة الرحم من الممكن أن تؤثر على نسبة حموضة الرحم التي قد تكلمنا عنها سابقاً فيكون المولود الآتي فتاة.

وقد تبين أن ما يدعى بفترة الوحام عند المرأة الحامل قد يكون له دوراً صغيرة في إعطاء دلائل عن جنس المولود. ولكن في كافة الحالات يجب على المرأة عندما تبدأ بالشعور باشتهاء الأطعمة بشكل كبير مراجعة أخصائية التغذية أو الطبيب المختص لمعرفة ما يجب وما لا يجب تناوله حفاظاً على صحة الإثنين. كما أنّ فحص السونار هو الوحيد القادر على تحديد جنس المولود بكل دقة، فيما تبقى الطرق الاخرى تجارب يمكن ان تصدق او لا.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Four

2016